Friday, March 21, 2008

عيد النيروز

اليوم يحتفل البهائيون في جميع انحاء العالم بعيد النيروز، وهي كلمة باللغة الفارسية تعنى (اليوم الجديد). وهذا العيد احد تسعة ايام يحرم فيها العمل. ويوافق هذا العيد بداية فصل الرّبيع

ان عيد النيروز هو عيد رأس السنة البهائية، حيث تستند السنة البهائية الى السنة الشمسية. فتتكون من 19 شهر كلٍ منها 19 يوماً (مجموعها361 يوم)، اما الاربع او الخمسة ايام الباقية فهي اعياد ايام الهاء التي تقع مابين الشهر الثامن عشر والتاسع عشر( شهر الصوم) الذى ينتهي بعيد النيروز.

:سميت الشهور البهائية على اسماء صفات الله وهي بالترتيب
الشهرالأوّل هو شهر البهاء، يليه شهر الجلال، ثم شهر الجمال، فشهر العظمة، شهر النور، شهر الرحمة، شهر الكلمات، شهر الكمال، شهر الأسماء، شهر العزة، شهر المشيئة، شهر العلم، شهر القدرة، شهر القول، شهر المسائل، شهر الشرف، شهر السلطان، شهر المُلك ، ثم اعياد ايام الهاء، يليها الشهر التاسع عشر والاخير الخاص بالصوم شهر العلاء

يسمى التقويم البهائي بالتقويم البديع ويبدأ من يوم اعلان دعوة حضرة الباب - المبشر بمجئ حضرة بهاء الله - سنة 1844م. فيكون اليوم 21 من مارس 2008 هو بداية سنة 165 بديع.

وتبرز اهمية هذا التقويم الفريد انه الوحيد من بين التقاويم الموجودة حالياً المنزل من عند الله مما يكسبه الكمال والدلالات الروحانية لارتباطه باسماء الله الحسنى، ناهيك عن بساطته وسهولته. وسيحتاج العالم قريبا للاتفاق على تقويم موحد خالى من الاعتراضات والارتباطات الّتي جعلت التّقاويم القديمة غير مقبولة لدى قطاعات كبيرة من سكّان الأرض ولن يجدوا احسن او افضل من التقويم البديع فى البساطة والسهولة والكمال.

:المدلولات الروحانية لعيد النيروز
:يعتبر من بين اعظم الاعياد البهائية وذلك لانه

يهب نفحة الحياة لجميع الارواح كما يهب الربيع الحياة لجميع الكائنات
:(يتفضل حضرة بهاء الله عن عيد النيروز الذي يقع في اليوم الاول من الشهر الاول(البهاء
طُوبَى لِمَنْ فَازَ بِاليَومِ الأَوَّلِ مِنْ شَهْرِ البَهآءِ الَّذِي جَعَلَهُ اللهُ لِهَذَا الأسْمِ العَظِيمِ، طُوبَى لِمَنْ يُظْهِرُ فِيهِ نِعْمَةَ اللهِ عَلَى نَفْسِهِ إِنَهُ مِمَّنْ أَظْهَرَ شُكْرَ اللهِ بِفِعْلِهِ المُدِلِّ عَلَى فَضْلِهِ الَّذِي أَحَاطَ العَالَمِينَ. قُلْ إِنَّهُ لَصَدْرُ الشُّهُورِ وَمَبْدَئُهُا وَفِيه تَمُرُّ نَفْحَةُ الحَيَاةِ عَلَى المُمكِنَاتِ طُوبَى لِمَنْ أَدْرَكَه بِالرَّوْحِ وَالرَّيْحانِ نَشْهَدُ أَنَّه مِنَ الفَاِئزِينَ


الكتاب الاقدس، فقرة111


لَكَ الحَمْدُ يَا إِلهِي بِمَا جَعَلْتَ هذَا اليَوْمَ عِيدًا لِلْمُقَرَّبِينَ مِنْ عِبَادِكَ وَ‌المُخْلِصِينَ ‌مِنْ أَحِبَّتِكَ، وَ‌سَمَّيْتَهُ بِهذَا الاسْمِ الَّذِي بِهِ سَخَّرْتَ الأَشْيَاءَ وَفَاحَتْ نَفَحَاتُ الظُّهُورِ بَيْنَ الأَرْضِ وَالسَّمَآءِ، وَبِهِ ظَهَرَ مَا هُوَ المَسْطُورُ ِفي صُحُفِكَ ‌المُقَدَّسِةِ وَ‌كُتُبِكَ‌ المُنَزَّلَةِ، وَ‌بِهِ بَشَّرَ سُفَرَاؤُكَ وَأَوْليَاؤُكَ لِيَسْتَعِدَّ الكُلُّ لِلِقَائِكَ وَالتَّوَجُّهِ إِلَى بَحْرِ وِصَالِكَ وَيَحْضُرُوا مَقَرَّ عَرْشِكَ ويَسْمَعُوا نِدَاءَكَ الأَحْلَى مِنْ مَطْلِعِ غَيْبِكَ ومَشْرِقِ ذَاتِكَ

حضرة بهاء الله، نسائم الرحمن ص115


عيد بعد الصوم فيسعد الجميع ويبتهلون الى الله ان يتقبل منهم صومهم

يَا قَلَمَ الأعْلَى قُلْ يَا مَلأ الإِنْشاءِ قَدْ كَتَبْنَا عَلَيْكُمُ الصِّيَامَ أَيَّامًا مَعدُوداتٍ وَجَعَلْنَا النَّيرُوزَ عِيْدًا لَكُمْ بَعْدَ إِكمالِهَا، كَذَلِكَ أَضَآئَتْ شَمْسُ البَيَانِ مِنْ أُفُقِ الكِتَابِ مِنْ لَدُنْ مالِكِ المَبْدَءِ وَالمَآبِ
الكتاب الاقدس، فقرة16

لَكِ الْحَمْدُ يَا إِلَهِيْ بِمَا جَعَلْتَ النَّيْرُوْزَ عِيْدًا لِلَّذِيْنَ صَامُوْا فِيْ حُبِّكَ وَكَفُّوْا أَنْفُسَهُمْ عَمَّا يَكْرَهُهُ رِضَائُكَ، أَيْ رَبِّ اجْعَلْهُمْ مِنْ نَارِ حُبِّكَ وَحَرَارَةِ صَوْمِكَ مُشْتَعِلِيْنَ فِيْ أَمْرِكَ وَمُشْتَغِلِيْنَ بِذِكْرِكَ وَثَنَائِكَ، أَيْ رَبِّ لَمَّا زَيَّنْتَهُمْ بِطِرَازِ الصَّوْمِ زَيِّنْهُمْ بِطِرَازِ القَبُوْلِ بِفَضْلِكَ وَإِحْسَانِكَ لأَنَّ الأَعْمَالَ كُلَّهَا مُعَلَّقَةٌ بِقَبُوْلِكَ وَمَنُوطَةٌ بِأَمْرِكَ، لَوْ تَحْكُمُ لِمَنْ أَفْطَرَ حُكْمَ الصَّوْمِ إِنَّهُ مِمَّنْ صَامَ فِيْ أَزَلِ الآزالِ وَلَوْ تَحْكُمُ لِمَنْ صَامَ حُكْمَ الإِفْطَارِ إِنَّهُ مِمَّنْ اغْبَرَّ بِهِ ثَوْبُ الأَمْرِ وَبَعُدَ عَنْ زُلالِ هَذَا السِّلْسَالِ، أَنْتَ الَّذِيْ بِكَ نُصِبَتْ رايَةُ أَنْتَ المَحْمُودُ فِي فِعْلِكَ وَارْتَفَعَتْ أَعْلامُ أَنْتَ المُطَاعُ فِيْ أَمْرِكَ، عَرِّفْ يَا إِلهِيْ عِبَادَكَ هَذَا المَقَامَ لِيَعْلَمُوا شَرَفَ كُلِّ أَمْرٍ بِأَمْرِكَ وَكَلِمَتِكَ وَفَضْلِ كُلِّ عَمَلٍ بِإِذْنِكَ وَإِرَادَتِكَ، وَلِيَرَوْا زِمَامَ الأَعْمَالِ فِي قَبْضَةِ قَبُوْلِكَ وَأَمْرِكَ لِئَلا يَمْنَعَهُمْ شَيْءٌ عَنْ جَمَالِكَ
حضرة بهاء الله، الايام التسعة

يوم لزيادة روابط المحبة والالفة والاتحاد بين عموم البشر وازاله الكدر والحزن من قلوبهم


ويظهرون في ذلك اليوم منتهى السّرور والحبور والابتهاج فيزور بعضهم بعضًا وإذا كانت بينهم كدورة فإنّهم يجتمعون ويزيلون ذلك الكدر والاغبرار وانكسار القلوب ويقومون مرّة أخرى على الألفة والمحبّة
حضرة عبد البهاء، خطب عبد البهاء فى اوروبا وامريكا

فرصة لتأسيس المشاريع الخيرية التى تخدم جميع البشر بغض النظر عن جنسهم او ديانتهم اوعرقهم ..الخ

وحيث إنّه يوم مبارك فيجب أن لا يقضى عبثًا وسدًى دون نتيجة بحيث تنحصر ثمرة ذلك اليوم بالسّرور والحبور. وفي يوم كهذا يجب تأسيس مشروع تبقى فوائده دائمة لتلك الأمّة حتّى يبقى مشهودًا معروفًا على الألسن ويكتب في التّاريخ أنّ المشروع الفلاني قد تأسّس في نوروز السّنة الفلانيّة

حضرة عبد البهاء، خطب عبد البهاء فى اوروبا وامريكا

فكل عام وانتم بخير وسعادة
نــيروز ســــعيد

4 comments:

wafaa said...

جميل هذا العرض المنظم المرتب التسلسل لعيد النيروز والمدلولات الروحانية له . مجهود مشكور

Anonymous said...

كل سنة وانتم طيبين

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

شكرا لاصدقاء المدونة الاعزاء وكل عام وانتم بخير

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

كل سنة وحضراتكم طيبين