Saturday, May 17, 2008

من المسئول عما يحدث فى العالم من مآسي؟

نستطيع فهم ابننا بسهولة ويسر رغم انه لايزال في سنواته الاولى ولايملك غير مفردات لغوية قليلة
هل لاننا صبورين معه
ام بسبب العلاقة الفريدة التي تربط بيننا
!ام لأنه يبذل كل جهده لشرح مايريد سواء بالكلمات او الاشارات اوالتعبيرات
ام بسبب الحب الجارف الذى يربط بيننا؟
لماذا نستطيع ادراك ما يريد ببساطة!؟
ولماذا لايستطيع الآخرون ذلك؟

لماذا يستطيع بعض البشر فهم الآخرين وادراك مايقولون واستيعابه ومن ثم احترامه بغض النظر عما اذا كانوا موافقين عليه ام لا؟ ويعجز آخرون عن ذلك تماما ! مهما كان الشرح دقيقا ومسهباً؟
وكأن آذانهم صماء وأعينهم عمياء وعقلهم صخرٌ صلد
:مثال على ذلك
نرى اغلب اتباع كل دين (سواء رجال دين او افراد عاديين) منغلقين حول انفسهم لايريدون ان يتعرفوا على معتقدات الأديان الاخرى او يعرفوا عنها اي شئ بل حتى لايريدون الاستفسار!؟
!!واحيانا يتجاهلونهم وكأنهم عدم
واحيانا اخرى يقاتلونهم أو يضطهدونهم بدون بينة او بحث او تحري،
مثلما يحدث مع البهائيين فى مصر وايران فيتعرضون لانواع مختلفة من التمييز الديني

مثال آخر أكثر شمولية: لماذا يعتقد اغلب سكان الدول الغربية بتخلف اغلب شعوب العالم الثالث؟ لماذا لا يحاولون التعرف على عاداتهم وثقافاتهم وافكارهم؟ لماذا دائما لديهم آراء مسبقة؟ بل الاغلب برود تام وكأن هذه الشعوب لا ترتقى لان تكون موضع بحث او تفكير؟!؟؟
والعكس يحدث ايضا
فيعتقد اغلب سكان الشرق الاوسط بكفر ومجون سكان الدول الغربية ولا يكلفون نفسهم بالبحث والتحري لمعرفة الحقيقة

!لماذا لايوجد الشغف بالمعرفة!! والسعي الدائم لاكتساب المعلومة

هل بسبب الخوف من الحقيقة؟
ام بسبب الاكتفاء بما لديهم من المعلومات والتى تحتمل الصواب او الخطأ
ام بسبب الرهبة من المفاجأة بان كل ما تربوا عليه من تقاليد وموروثات اجتماعية ليس بالضرورة هو الصحيح
او قد يكون بسبب مشاعر الكره العميقة المتأصلة داخلهم منذ الطفولة تجاه المختلفين عنهم
!!!أم .. أم ... أم

الاسباب كثيرة والنتيجة واحدة
تعصب اعمى ، وعدم القدرة على احترام الآخر والتعايش معه جنبا الى جنب

!فاذا عجز افراد المجتمع الواحد عن فهم واحترام بعضهم البعض فكيف تستطيع الدول فعل ذلك
:(من هنا تنشأ الحروب بين الشعوب ويموت آلاف البشر بسبب ان الفرد(سواء كان رئيساً لدولة أم مواطن عادي
لم يكن لديه الصبر الكافي ليدرك مشاعر وافكار ومعتقدات الآخر
لم يكن لديه الحب الكافي تجاه الآخر
لم يكن لديه الاهتمام والرعاية الكافية بحقوق ومصالح الآخر،فقط يركز على مصالحه الشخصية

صدقونى
جميعنا مسؤولون عما يحدث فى العالم من حروب وقتل ودمار
جميعنا مشاركين في هذه الجرائم ضد الانسانية
:وذلك بعدم سعينا الدؤوب
للحد من انانيتنا
لتوضيح افكارنا وآراءنا بطريقة سليمة خالية من اهانة الآخرين
للتعرف على افكار ومعتقدات الآخرين
لحب واحترام الآخرين بغض النظر عماهيتهم
لتربية ابنائنا طبقاً لهذه المبادئ
:فلنبدأ من الآن متذكرين اننا جميعاً
" اثمار شجرة واحدة واوراق غصن واحد "
حضرة بهاء الله

11 comments:

مواطن مصري said...

ل الاسف التعصب و عدم سماع الاخر هو نصف المشاكل
ولا احد يسمع ل الاخر
حتى اذا كان غغير مقتنع بية لابد ان نسمع لبلد نتحدث مع بعض

بدل القتل و الدمار و الارهاب

mostafarayan said...

دخلت علي هذه المدونة بالصدفة
مصربلد اهل سنه طول عمرها ولازم تفضل كدة
الأحسن بدل تنشروا لمذهبكم الخاطئ دة
ترجعوا إلي مذهب اهل السنة
قال الله وقال رسوله الكريم محمد صلي الله عليه وسلم
بدل قول البهاء الأعظم اللي احنا مش عارفينه هو مين دة
هداكم الله وهدانا للحق والصواب

drpharma said...

انا مش عارف بهائ يعني مسلم ولا لا ارجو توضيح معني البهاءيه

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

الاستاذ مواطن مصرى
اهلا بك
نتفق معك فى ما ذكرته من آراء فبالفعل التعصب بمختلف انواعه هو سبب الحروب والدمار الحالى
شكرا لتعليقك

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

استاذ مصطفى ريان
اهلا بك
سوف نتجاوز عن الاسلوب الذي لا يليق بشخص اديب وكاتب موهوب مثلك، ونركز على جوهر الموضوع

البهائية ليست مذهب، بل هي دين الهي مستقل عن اي دين آخر ، ولها كتبها المنزلة من عند الله ولها تشريعاتها وعقائدها

فيما يلى نبذة مختصرة عن المبادئ البهائية:
1- الدين حياة العالم الانساني وحصنه الحصين

2- اساس كل الاديان واحد كلها من عند الله

3- اتفاق الدين والعلم

4- وجوب الاستفاضة من فيوضات الروح القدس( أى تعاليم الله) حتى تتأسس المدنية الروحانية

5- الدين سبب الالفة والاتحاد بين جميع البشر

6- وجوب تحري الحقيقة والبعد عن الآراء المسبقة والتحيز والتحامل

7- وحدة العالم الانساني

8- نبذ ومحو التعصبات بجميع انواعها فهي سبب شقاء العالم الانساني

9- المعاشرة مع اهل الاديان بالروح والريحان

10- حرية الانسان ونجاته في التخلص من اسر عالم الطبيعة

11- تعميم التربية والتعليم بين جميع البشر

12- المساواه بين الرجال والنساء في الحقوق والواجبات

13- المساواة بين البشرفجميعهم قد خلقهم الله

14- وجوب الاحتراف والاشتغال بمهنة من المهن

15- حل المشكلة الاقتصادية وازالة الهوة السحيقة بين الغنى الفاحش والفقر المدقع

16- تحريم الاشتغال بالسياسة ،مع الولاء التام لحكومة الوطن

17- الفصل والتفريق بين السياسة والدين

18- تأسيس السلام العام المبنى على العدل والانصاف

19- ضرورة ايجاد لغة عالمية بجانب اللغة الاصلية لكل بلد
(انظر موضوع لغة بالمدونة)

سؤال: ماذا فى هذه المبادئ (خاطئ)؟
فى النهاية نحترم رأيك ونرحب بك دائما ،فاختلاف الآراء يولد المعرفة
و(لكم دينكم ولي ديني)صدق الله العظيم

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

drpharma استاذ
اهلا بك

البهائي ليس مسلم
البهائية ليست مذهب من مذاهب الدين الاسلامي او اي دين آخر
الدين البهائي دين الهي مستقل بذاته له كتبه وعقائده وتشريعاته الخاصة
رسول الديانة البهائية هو حضرة بهاء الله

من ناحية اخرى: يؤمن البهائيون بان جميع الرسل(مثل سيدنا محمد(ص) وسيدنا عيسى، وسيدنا موسى وحضرة بهاء الله ) هم رسل مرسلين من عند الله، ارسلهم الله (وسيرسل رسل آخرين فى المستقبل) لهداية البشر ولا فرق بينهم، فكل منهم يمثل حلقة من حلقات سلسلة تطور المجتمع الانساني اخلاقيا وماديا

شكرا لتعليقك ،ومرحبا بك دائما

Anonymous said...

16- تحريم الاشتغال بالسياسة ،مع الولاء التام لحكومة الوطن

على هذا فأنتم تدينون بالولاء لمبارك وعصابته

مع أحترامى للبهائيه التى اجدها ديانه راقيه واتمنى أن تكتب موضوع يوضح اصلها وكيفية انتشارها فى مصر

تحياتى لكل الموحدين

fosho said...

أسلوب راقى في الكتابة والحوار أيضا مع الآخرين فقد قرأت التعليقات الاحقة للموضوع وفعلا جميعنا في حاجة لأعادة ترتيب أفكارنا وأعمالنا حتى نحقق ماطلبه منا حضرة بهاء الله ( لا ينظر بعضكم إلى بعض نظرة غريب إلى غريب )
يتفضل حضرة عبد البهاء:
( وكلما خطر بقلبه خاطر من الحرب قاومه بخاطر أكبر منه من الصلح والوئام ، ويجب محو فكرة العدواة بفكرة أكثر مهابة وجلالا منها وهى فكرة المحبة)
تحياتى لكم على هذا الموضوع الجميل وتحليلكم له .

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

Anonymousاهلا بضيف المدونة
تحياتنا لك

بالنسبة لموضوع البهائيون والسياسة والوطن، سوف نقوم بتحضير موضوع يناقش ذلك واعذرنا لو تأخرنا

بالنسبة لاصل البهائية وكيف ومتى دخلت مصر ، ايضا سوف نقوم بتحضير ذلك

شكرا لاثارتك هاتين النقطتين الهامتين جدا
واهلا بك دائما

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

شكرا فوشو لتشريفك المدونة
وشكرا لعرضك هذين النصين الجميلين

Wael said...

Here is how the Baha'i Faith came to Egypt; in 1864 Two Persian Merchants introduced the Faith in Egypt and then Few Egyptians became Bahá’ís.
1910 – 1913 : the son of the Profit founder of the Baha'i Faith came to Egypt (‘Abdu’l-Bahá) and visited several cities in Egypt; Port Said, Ismá`íliyyah, Al Mansoura,Tanta, Cairo & Alexandria.