Saturday, November 17, 2007

الاعداد للزواج

يمتد الأعداد للزواج إلى مرحلة الطفولة، فطريقة تربية الأبن ليصبح زوجاً صالحاً، وتربية الأبنة لتكون زوجةً صالحةً منذ الصغر هامة جداً ويعتمد عليها نجاح زواجهم. إن القيم التي نغرسها كوالدين في ابنائنا، وكوننا قدوة حسنة ونموذجاً يحتذون به، هما معاً اللذان يثمران زواجاً ناجحاً للأبناء

:هذه مقارنة بسيطة بين

مانقوم به كوالدين من اعدادات مادية طبقاً للموروثات الاجتماعية (اغلبها معتقدات مترسخة فى اعماقنا نقولها ونفعلها تلقائيا كمسلمات) لزواج ابنائنا*
وما نقوم به كوالدين من اعدادات روحانية( طبقاً للتعاليم الالهية) لزواج ابنائنا*

واترك لكم ترتيب الأولويات وتحديد كَم الوقت والجهد المصروف على كل بند من هذه البنود، كما اترك لكم الحكم ايهما بالفعل يؤدي إلى نجاح زواج الابناء وسعادتهم


:النموذج الأول
:الأعدادات المادية
:يقول الوالدين لأطفالهم
البنت لازم تتعلم الطبخ علشان لما تتجوز تطبخ كويس لكن الولد مش مهم

:الأعدادات الروحانية
:يغرس الوالدين في أطفالهم
حب التعاون والخدمة والإيثار وذلك عن طريق تعاون أفراد الأسرة كلها (الام – الاب – الابناء –البنات) في أداء الأعمال المنزلية بسعادة وبهجة.سيؤدي ذلك إلى تحقيق العدالة والتعاون بين جميع اعضاء الأسرة مما يثمر افرادا مسؤولين و متعاونيين و خدوميين
:كما يشجعوهم على حفظ الآيات الإلهية الخاصة بهذه الفضائل

فضل الأنسان في الخدمة والكمال لا في الزينة والثروة والمال " حضرة بهاء الله"

:النموذج الثاني
:الأعدادات المادية

:يقول الوالدين لأطفالهم
البنت مهما تتعلم او تشتغل مسيرها لبيتها وزوجها وعيالها

:الأعدادات الروحانية
:يغرس الوالدين في أطفالهم
حب اكتساب العلم والثقافة وممارسة الفنون المختلفة بغض النظر عن كونهم بنات أو صبيان
:كما يشجعوهم على حفظ الآيات الإلهية الخاصة بذلك
الأنسان دون العلم والفن غير مرغوب فيه، ولم يزل مثله كمثل أشجار بلا ثمر، لذا يجب أن تزينوا سدرة الوجود على قدر المستطاع باثمار العلم والعرفان والمعاني والبيان" حضرة بهاء الله

كما يشجعون بناتهم على وجه الخصوص على اكتساب العلم والمعرفة والتحلى بالفضائل لأنهن في المستقيل سيصبحن امهات مسؤلات عن تربية اطفالهن. فكيف يربين اطفالهن تربية صحيحة ان كن هن جاهلات!؟
:كما يشجعوهن على حفظ الآيات الالهية الخاصة بذلك

كذلك تربية البنات وتعليمهن اهم الأمور كلها، لأن هؤلاء البنات سيصبحن امهات والمربيات الالي للأطفال هن الامهات، ينشأ الطفل وينمو وفقا لتربيتهن ويبقى تأثير تلك التربية مدى الحياة، ومن الصعب جدا تغييرها وتبديلها، كيف تقدر الام تربية أطفالها وتعليمهم ان كانت هى نفسها جاهلة ومحرومة من التربية؟" حضرة عبد البهاء

يجب تلقين البنات العصمة والعفة والادب والاخلاق الحسنة وتعليمهن العلوم " حضرة عبد البهاء"

:النموذج الثالث
:الأعدادات المادية
:يقول الوالدين لأطفالهم
انت راجل ما تعيطش، لازم تكون شديد

:الأعدادات الروحانية
:يغرس الوالدين في أطفالهم
كيفية اظهار مشاعرهم بطريقة سليمة ايا كان نوعها سلبية ام ايجابية. كما يعلموهم اهمية ذلك حتى يعرف من يحبونهم ماهي احاسيسهم ومشاعرهم وبالتالي يحترمونها. وبذلك يشب الاطفال ولديهم القدرة على التعبير عما يدور داخلهم ولا يخجلون من ذلك وبالتالى يصبحون ازواجا وزوجات متفاهمين، حنونين ، حساسين، عطوفين قادرين على احترام مشاعر الطرف الآخر
:كما يشجعوهم على حفظ الآيات الالهية الخاصة بذلك
لسان الشفقة جذاب للقلوب" حضرة بهاء الله"

ان الكلام الخشن بمثابة السيف.." حضرة بهاء الله"

ان اللسان قد خلق لذكر الخير لا تدنسوه بالقول البذئ" حضرة بهاء الله"

:النموذج الرابع
:الأعدادات المادية
:يقول الوالدين لأطفالهم
الولد أحسن من البنت مئة مرة

:الأعدادات الروحانية
:يغرس الوالدين في أطفالهم
- ان الولد والبنت متساويين وان كلٍ منهما له مميزاته التى تكمل الآخر . وان كلٍ منهما يحمل نفس "الروح الانسانية" فلا يوجد روح مؤنثة وروح مذكرة وان كل منهما مسئول امام الله عن جميع تصرفاته
:كما يشجعوهم على حفظ الآيات الالهية الخاصة بذلك
ان الانسانية كالطائر ذي الجناحين اولهما الذكر والآخر الانثى وما لم يكن الجناحان قويين تحركهما قوة واحدة فان الطير لا يقدر ان يطير نحو السماء" حضرة عبد البهاء

كما يحرص الوالدين على معاملة جميع اطفالهم بالتساوي ومنحهم فرص متساوية للتفوق والتقدم. وبذلك يشب الاطفال على احترام الجنس الاخر وعلى ادراك مفهوم التكامل والتعاون بين الزوج والزوجة

:النموذج الخامس
:الأعدادات المادية
:يتخذ الوالدين
قرارات مصيرية في حياة الأسرة دون ادنى اعتبار لرغبات واراء اطفالهم


:الأعدادات الروحانية
:ينشغل الوالدين طوال النهار والليل بالعمل على تحقيق
مبدأ التشاور بين جميع افراد الأسرة بطريقة سليمة وذلك عن طريق عقد جلسة تشاور عائلية بصورة دورية يتم فيها طرح وبحث وحل المواضيع والمشكلات – ايا كان نوعها بسيطة او معقدة- التى تواجة اى فرد من افراد الاسرة بغض النظر عن عمره او كونه احد الوالدين، بالطبع لا يجوز الاستهزاء بآراء الاطفال بل يتم تشجيعهم على التعبير عن آراءهم بطريقة واضحة ، بهذه الطريقة سيشب الاطفال على حرية التعبير ،حب التشاور، وتحمل المسئولية
:كما يشجعوهم على حفظ الآيات الالهية الخاصة بذلك
من الضروري التشاور في كل شئ، يجب أن تؤكد على تلك المسألة بقوة حتى تظهر المشورة للجميع ...ستكون المشورة دائما سببا للفهم واليقظة ومصدر الخير والفلاح" حضرة بهاء الله

لا يمكن الحصول على النجاح والفلاح إلا عن طريق المشورة" حضرة بهاء الله"

:النموذج السادس
:الأعدادات المادية
:يعمل الوالدين طوال النهار والليل لكسب المال اللازم لتحقيق المتطلبات المادية لأطفالهم معتقدين ان
ما يسعد ابنائهم هو اللعب العديدة والفسح

:الأعدادات الروحانية
:ينشغل الوالدين طوال النهار والليل بالعمل على تحقيق
مبادئ المحبة، العدالة، الوحدة والأخلاص بين جميع افراد الأسرة وذلك عن طريق حرصهم على تمضية الاوقات السعيدة معهم مثل تناول الوجبات اليومية معاً، و الاشتراك فى انشطة جماعية تضم جميع افراد الاسرة مثل لعبة جماعية هدفها التعاون وليس التنافس، او عمل فني، او نشاط دينى كقراءة وحفظ الادعية الالهية سويا وبذلك تقوى روابط المحبة والوحدة والاخلاص بين جميع افراد العائلة مما يساعدهم على التقدم روحانياً ومادياً
:كما يشجعوهم على حفظ الآيات الالهية الخاصة بذلك

اذا ظهر الحب والتوافق في عائلة واحدة فإن تلك العائلة ستتقدم وتصبح منيرة وروحانية ولكن اذا وجدت فيها الكراهية والعداوة فالخراب والتشتت لا يمكن تجنبهما" حضرة عبد البهاء

ارى لزاماً ان يوجه كل واحد منكم افكاره ومشاعره نحو المحبة والاتحاد" حضرة عبد البهاء"


وأخيراً سيمر الزمن ويكبر أبناؤنا ويصبحون آباءاً وامهات وسيقومون بدورهم بتعليم اطفالهم جميع القيم التى غرسناها نحن فيهم سابقاً، كما ستكون حياتهم الأسرية مرآةً لما شاهدوه ولمسوه وشعروا به اثناء اقامتهم معنا منذ صغرهم
فلنفكر في صورة الحياة الاسرية التى نريدها لأطفالنا في المستقبل، ولنقم الآن برسم الأسكتشات الأولية لها عن طريق محاولتنا المستمرة وجهدنا الدءوب لنكون مثالاً جيدا يحتذون به
:يتفضل حضرة بهاء الله
"قل يا ملأ البهاء لا تكونوا بمثل الذين يقولون مالايفعلونه في انفسهم"

"قل يا ايها الأخوة باعمالكم تزينوا لا باقوالكم"

"كونوا قدوة حسنة بين الناس وصحيفة يتذكر بها الاناس"

14 comments:

امال رياض said...

أحبائى الأسرة البهائية
سرد رائع للمشورة البهائية
فالأسرة هى نموذج صغير للمجتمعات والأمم والشعوب فإذا تأسست المشورة الصحيحة بين الأسرة بلا شك سوف تكون بداية طيبة لمجتمع يملأه الحب والوفاق
تحياتى لكم وكل الأمنيات السعيدة

nana said...

veeeeery good and useful article thanks for this advices and we want more .......................

جد وجدة said...

الموضوع رائع ووافي من كل الجوانب وبجد الأمثلة الموجودة به تخلى كل الأسر تصحصح وتراجع نفسهاالف مرة قبل تربية أبناءها شكرا لكم على هذا الموضوع الرائع
http://fosho.wordpress.com/
http://aboualfadel.wordpress.com

Ronny said...

اية الجمال دة مقدرشى على كدة منين كل الكلام الجميل دة اكيد من قلبك المؤمن الطيب ربنا يحميكى ويوفقك

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

الصديقة امال
بالفعل موضوع المشورة ليس سهلا ويجب التدرب عليه منذ الصغر حتى نصبح افرادا قادرين على عرض افكارنا بطريقة سليمة وقادرين على احترام آراء الآخرين ايضا بالرغم من اختلافها عن اراءنا

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

الاصدقاء جد وجدة
بالفعل هناك مسلمات نعتقد بها ولا نتوقف لحظة لنفكر هل هى نافعة ام لا! لذلك نحاول مع ابنائنا ان يكون المرجع الاساسي لتربيتهم هى التعاليم الالهية وليس الموروثات الاجتماعية

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

الاصدقاء رونى ونانا اهلا بكم فى المدونة

smile rose said...

اهجبنى طريقة هرضك اللموضوع

Anonymous said...

موضوع مهم لفتح النقاش فيه حيث أنه
يعمل علي وضع أسس المستقبل , عن طريق ضمان تنشئة سليمة للأطفال و ذلك بمراعاة واعية لكل تصرف أو قول أو اشارة بطريقة مباشرة أو غير مباشرة لما يمكن أن يترسخ في أذهان الأطفال من أنواع التعصب التي تقود بالتالي إلى المنازعات و الحروب , و بهذا العمل نضمن أن يتربى أطفالنا منذ المهد على روحانيات تقود خطاهم نحو احترام و تقدير الإنسانية الموجودفي كل خلق الله بدون تمييز بسبب النوع أو الجنس أو اللون أو العقيدة .....إلخ . و بنظرة إلى مثل هذا المستقبل سنرى بعين اليقين سلاما شاملا يعم العالم ينعم فيه كل فرد بمجموعة الحقوق و الواجبات كاملة و بالتالي بحياة خالية من الألم .
أم سامر

Bahai Man said...

مقالة رائعة وربنا يوفقكم في تربية اولادكم على نفس النهج.

Farag said...

Marriage is a noble issue and the spiritual side of the marriage has no limit.
Today, Marriage has taken on a different meaning, every culture has its own opinion.
We understand that the family is the basic unit of society. Society itself cannot be healthy unless marriage stands at the foundation of family life.
We have to teach our self and our children to strive to become
"loving companions and comrades and at one with each other for time and eternity..."
The preparation for marriage is an essential element in ensuring a happy marriage.
We have to honour our parents.
Our emphasis on the equality of women and men, and on consultation as a tool for problem-solving means that the roles of husband and wife are not the traditional ones.
We have to encourage our children to have more understanding about marriage.

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

To Mr. Farag
Thanks for your useful comments.

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

Thank you smile rose for your comment.

Baha'i Family - اسرة بهائية said...

Thank you bahai man. It is a big responsibility to raise a child according to the Bahai Teaching.