Sunday, August 26, 2007

متحدين إلى الأبد


فستان أبيض .... وبدلة سوداء
طرحة .... وفرحة
دبلتين .... وقلبين
يجمعهم حب وأمل


أبين .... وأمين
موافقين .... وراضين
أقارب .... وحبايب
شاهدين .... ومجمعين
في حفل زواج العروسين


دي النهاية !!؟
لأ ، دي بس البداية
بداية وحدة بين
فــــردين
قلــــبين
روحـــين
وكمان عائلـــتين


وحدة تتروي كل يوم
بالود والمحبة
بالتعاون والمشاركة
بالتفاهم والمشاورة
بوحــدة الهــدف


وكمان تتقوى باستمرار

بالتضحية والإيثار
بالخدمة والاحترام
بالمسئولية والاستقلال
بالصبر والاحتمال
بالعفة والاخلاص
بالرعاية والحنان
بالدعاء ، بالتأمل ، بالتوكل على الله


بس كدة !!؟
لأ ، ده لازم نكون
دائما مفعمين
بالبشر والحبور
والبهجة والسرور
والسعادة والرضا بمشيئة الرحمن


وبكدة يدوم الأتحاد
ويُكتب للزواج النجـاح

4 comments:

Samer said...

Brilliant poety about and an example to imitate.
God bless you

Farag said...

It is a wonderful poem with meaningful.
It is a very sensitive topic and through marriage thereby assisting in laying the foundation of building a family where the continuation of generations to come could be seen.
God bless you all!!

امال رياض said...

مدونة رائعة بارك الله فيكم ..ما أحلى إتحاد الأسرة فهى مثل مصغر لأتحاد العالم
دائما الى الأمام واتمنى لكم كل التوفيق
تحياتى امال

Anonymous said...

أنا أول مرة أدخل المدونة الحلوة دي بعنوانها الرائع(ما الأرض الأ وطن واحد )ويومياتكم الجميلة اللي توصل للقلب لان دايما الخبرات الحياتية أقرب فهي تصل من القلب للقلب . ويارب يوفقكم في تحقيق مرادكم بالعمل على وحدة الجنس البشرى طالما أنتم تعيشون حياتكم زى الشعر الجميل اللي كتبتموه وطالما حياتكم تهبونها لخدمة الأمر المبارك أولا. الله يوفقكم وألف مبروك المدونة fosho